تقرير: مصوري القديح تدشّن قسمها النسائي و تفصح عن هويتها الجديدة

 
اللجنة الإعلامية – تصوير مصوري القديح

أقامت جماعة مصوري القديح ملتقاها التعريفي لعام 2018 حيث استضافت الجماعة أعضائها المسجلين لديها (من الجنسين) ومجموعة من الضيوف والفوتوغرافيين بالمنطقة، وذلك في مبنى جمعية مضر بالطرازايات.

 

كانت أولى فعاليات الملتقى كلمة لرئيس الجماعة السيد شاكر الورش رحب فيها بالحضور واستهل الكلمة بنبذة عن نشأة الجماعة ورؤيتها ورسالتها ومجلس إدارتها لعام 2018

 

واستعرض الورش في كلمته لمحات من خطة الجماعة لأنشطة 2018 حيث ذكر أنها ستتميز بالتنوع وتلبية رغبات الأعضاء على اختلاف مستوياتهم و تتنوع بين الجولات الفوتوغرافية الداخلية كالحواري ومزارع النخيل وبين خارج المنطقة كالأحساء والبحرين بالإضافة لإستضافات فنانين فوتوغرافيين و مسابقات وورش عمل وديوانيات للأعضاء ومعرض سيتم تحديد ثيمته وتواريخه لاحقاً إن شاء الله.

كما ذكر أن الجماعة ستعلن قريباً عن تفعيل آلية تأجير معدات واكسسوارات التصوير بأسعار رمزية خاصة للأعضاء.

بعدها أعلن رئيس الجماعة عن تدشين القسم النسائي بالجماعة تلبيةً لرغبة الكثير من الأخوات وأوضح أن عدد المنتسبات للآن بلغ 26 عضوة بالإضافة لعدد الأعضاء البالغ 66

في ختام كلمته أفصح الورش عن الهوية الجديدة لجماعة مصوري القديح (وَميض) حيث ذكر أن الهوية الجديدة جاءت من منطلق التجديد وأن تكون خفيفة على اللسان ومختصرة ولرفع اللبس بأن جماعة مصوري القديح ليست مختصة فقط بالقديحيين وإنما تشمل كافة مناطق المحافظة.

بعد ذلك استعرض الفنان السيد حسين أبو الرحي أهمية تكوين جماعات و نوادي التصوير وميزات الإنتساب لهذه الجماعات ودور ذلك في صقل مواهب الفوتوغرافيين وتبادل الخبرات و التجارب و كل جديد في عالم التصوير الفوتوغرافي.

علما أن التسجيل مفتوح حتى اشعار آخر.